جائزة الملك عبدالله بن عبد العزيز العالمية للترجمة

نشأة الجائزة

صدرت موافقة مجلس إدارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بإنشاء جائزة عالمية للترجمة من اللغة العربية وإليها باسم "جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة" في التاسع من شوال لعام 1427هـ الموافق 31 أكتوبر، 2006م ومقرها مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض، وهي جائزة تقديرية عالمية تمنح كل عامين للأعمال المتميزة والجهود البارزة في مجال الترجمة.

الرؤية


الريادة والتميز في دعم حركة الترجمة والتواصل الثقافي.


 

الرسالة

تسعى جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية إلى تشيط حركة الترجمة بين اللغات وتعزيز التواصل الحضاري ودعم المترجمين في انحاء العالم من خلال تكريم الأعمال و الأفراد والمؤسسات ذات الجهود البارزة في الترجمة.

 

أهداف الجائزة

- الإسهام في نقل المعرفة من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية ومن اللغة العربية إلى اللغات الأخرى.
- تشجيع الترجمة في مجال العلوم إلى اللغة العربية.
- إثراء المكتبة العربية بنشر أعمال الترجمة المميزة.
- تكريم المؤسسات والهيئات التي أسهمت بجهود بارزة في نقل الأعمال العلمية من اللغة العربية وإليها.
- النهوض بمستوى الترجمة وفق أسس مبنية على الأصالة والقيمة العلمية وجودة النص

فروع الجائزة

تمنح الجائزة في ستة فروع هي:
- جائزة الترجمة في العلوم الإنسانية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية.
- جائزة الترجمة في العلوم الإنسانية من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى.
- جائزة الترجمة في العلوم الطبيعية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية.
- جائزة الترجمة في العلوم الطبيعية من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى.
- جائزة الترجمة لجهود المؤسسات والهيئات.
- جائزة الترجمة لجهود الأفراد.

مكونات الجائزة

شهادة تقديرية تتضمن مبررات نيل الجائزة.
مبلغ 750 ألف ريال سعودي (ما يعادل 200 ألف دولار أمريكي) لكل جائزة.
مبلغ 500 ألف ريال سعودي (ما يعادل 133 ألف دولار أمريكي) لجائزة الترجمة لجهود الأفراد.
ميدالية تذكارية.

هل كانت هذه الصفحة مفيدة؟

|
زيارات الصفحة: 3888